بجوج مكونااات تتخلصي من المسام مفتوحة او تتسد المساام او متيبقاوش انوطو الحبوووب وصفة رائعة نصائح وطرق هامة لعلاج الامساك نصائح وطرق هامة لعلاج الامساك | جديد البيت

جديد الموقع

جاري جلب اخر الأخبار

السبت، 11 أكتوبر 2014

نصائح وطرق هامة لعلاج الامساك


بسم الله الرحمان الرحيم

نصائح وطرق هامة لعلاج الامساك




تشير الدراسات ان هناك نحو 10 ملايين أميركي يعانون من الإمساك. وتعني الشكوى من الإمساك قلة حدوث عملية إخراج الفضلات (أقل من ثلاث مرات في الأسبوع في العادة)، خروج براز بكتل قوية أو صغيرة أو ثقيلة، فضلات يصعب إخراجها، عصر البطن، خروج مصاحب بالألم، أو الشعور بعدم الإخلاء الكامل للفضلات بعد التبرز.
أسباب الإمساك

أغلب حالات الإمساك المزمن تحدث بسبب عوامل نمط الحياة، خصوصا قلة تناول ما يكفي من الألياف الغذائية وقلة التمارين الرياضية. ولكن وفي بعض الحالات فإن هناك مشاكل تسبب بطء وظيفة الأمعاء.

ورغم أن الإمساك قد ينجم عن عدد من الأمراض الخطيرة، فإنه في العادة لا يعتبر تهديدا خطيرا للصحة. ومع ذلك فإن الخطوة الأولى تتمثل في التعرف على سبب الإمساك لديك.
علاج الإمساك

للوصول الى العلاج ينصح الخبراء الأشخاص الذين يعانون من الإمساك المزمن، بتغيير نمط حياتهم بالشكل الذي يساعدهم. وإن احتاج الأمر فإن الطبيب قد يساعد في وصف الملينات والأدوية الأخرى المطلوبة.




1- تناول الألياف الغذائية : الألياف الغذائية هي خليط من الكربوهيدرات الموجودة في نخالة الحبوب الكاملة، وفي أوراق وجذور النباتات، وفي المكسرات، والبذور، والفواكه والخضراوات، لكنها لا توجد في أي من الأغذية الحيوانية. وحيث إن الألياف الغذائية لا يمكن هضمها داخل أمعاء الإنسان فإنها لا تقدم أي قيمة في سعراتها الحرارية، إلا أنها تملك الكثير من قيمتها الصحية،حيث تعمل على جعل البراز اكبر حجما وأكثر سهولة لدى خروجه .

وبإحداثها للشعور بالامتلاء وبتقليلها لسكر الدم ولمستويات الكولسترول، فإن الألياف تحسن أيضا من الصحة العامة.



2- التمارين الرياضية: التمارين الرياضية تسرع نقل الفضلات عبر الجهاز الهضمي. وهي أحد الأسباب التي بمقدورها أن تحمي بدرجة كبيرة عشاق ممارستها الدائمين، من الإصابة بسرطان القولون.

والتمارين مثلها مثل الألياف الغذائية لها فوائد تتعدى فائدة درء حدوث الإمساك. إذ إنها تقلل خطر أمراض القلب والسكتة الدماغية وارتفاع ضغط الدم والسكري والسمنة وضعف الانتصاب الجنسي، والكثير من المشاكل الأخرى.



3- تناول السوائل: على كل شخص يعاني من الإمساك المزمن تناول بين 6 و8 أقداح من السوائل يوميا.



4- التوجه نحو دورة المياه : عند الشعور بإلحاح الجسم على التبرز. والامتناع عن هذا، يرسل رسالة خاطئة إلى أمعائك. وإضافة إلى ذلك فإن عليك أن تخصص وقتا لجلوسك في المرحاض يوميا. وبما أن تناول الطعام يحفز القولون، فإن الدقائق المعدودات بعد الطعام هي الزمن الأفضل.



5- الأدوية : تؤخذ الأدوية جنبا إلى جنب مع مكملات الألياف في النظام الغذائي الخاص بك، وعادة ما تكون الخيار الأول لعلاج الإمساك المزمن. عادة، ينصح بالمسهلات كوصفة طبية أو الأدوية التي تزيد من محتوى السوائل في البراز.



6- الارتجاع البيولوجي : الارتجاع البيولوجي يمكن أن يكون مفيدا إذا كان لديك ضعف فى الحوض المتخصصين يعلموك كيفية تنسيق عضلات البطن مع عضلات قاع الحوض، والتي يمكن أن تساعدك على تحسين حركة الأمعاء الخاصة بك. إعادة التدريب قاع الحوض يحسن الأعراض في حوالي 70 في المئة الناس الذين لديهم الإمساك المزمن الناجم عن اختلال وظيفي في الحوض .



7- الجراحة : إذا كان لديك حاله الامساك المزمن، والإمساك الشديد ولم تساعد العلاجات الأخرى، الاستئصال الجراحي لجزء من القولون الخاص بك قد يكون خيارا. الجراحة تمثل خيارا للعلاج إذا كان لديك تشوهات هيكلية تجعل من الصعب على البراز للتحرك من خلال القولون أو المستقيم.

إقرأ أيضا